هولاند "المغرم" بممثلة يتجه لمقاضاة الصحافة


باريس - كشفت مجلة المشاهير الفرنسية "كلوسر" عن علاقة تربط الرئيس فرنسوا هولاند مع الممثلة جولي غاييه، في ملف من سبع صفحات مرفق بصور تنشره في عددها اليوم الجمعة.


واعلنت المجلة المتخصصة في اخبار المشاهير قرابة الساعة 23,00 (22,00 تغ) الخميس على موقعها الالكتروني عن صدور عدد خاص الجمعة "يكشف في ملف خاص من سبع صفحات صور العلاقة بين رئيس الدولة والممثلة" جولي غاييه.

وتتصدر غلاف المجلة صورة للرئيس تحت عنوان عريض "فرنسوا هولاند وجولي غاييه - الغرام السري للرئيس".

وكتبت المجلة "قرابة رأس السنة انضم الرئيس معتمرا خوذة على دراجته النارية الى الممثلة في منزلها حيث اعتاد الرئيس قضاء الليل" معلقة "صور مدهشة".

وطرحت مسالة امن الرئيس موضحة انه كان "برفقة حارس شخصي واحد يحفظ سر هذه اللقاءات مع الممثلة ويجلب لهما حتى الكرواسان".

وردا على ذلك، اعلن فرنسوا هولاند لوكالة الصافة الفرنسية انه يعتزم ملاحقة المجلة قضائيا منددا بـ"انتهاك حياته الخاصة".

وفي بيان تلاه احد المقربين منه واصدره باسمه الشخصي وليس بصفته رئيسا للجمهورية، اعرب هولاند عن "اسفه الشديد لهذا الانتهاك للحياة الخاصة التي يحق له بها كاي مواطن اخر" مشيرا الى انه "يدرس امكانات الرد على هذا المقال بما في ذلك قضائيا".

وكانت جولي غاييه (41 عاما) رفعت شكوى الى نيابة باريس في نهاية اذار/مارس 2013 للتعرف الى المسؤولين عن شائعات سرت على الانترنت وافادت عن ارتباطها بعلاقة مع فرنسوا هولاند (59 عاما).

وفي 2012 شاركت الممثلة في شريط اعلاني في حملة فرنسوا هولاند الانتخابية وصفت فيه المرشح للرئاسة انذاك بانه رجل "متواضع" و"رائع" و"ينصت فعلا الى الاخرين".

وفور صدور المقال على موقع كلوسر سارع العديد من الشخصيات السياسية الى التعليق على موقع تويتر.

وكتب فلوريان فيليبو نائب رئيسة الجبهة الوطنية (يمين متطرف) مارين لوبن "اخص بفكرة الموظفين ال700 المسرحين من لارودوت والذين لم يتسن للنظام الاهتمام بهم".

ورأت الوزيرة السابقة كريستين بوتان التي تخوض حملة ضد زواج مثليي الجنس انه "في المساء الذي تضعف فيه فرنسا حرية التعبير، ها انهم يعلنون لنا في كلوسر عن غرام سري للرئيس!"

ومن جانب الحزب الاشتراكي (الحاكم) كتب النائب عن مقاطعة ايسون جيروم غيدز "حسنا غدا سنبدل اللهجة مع اشتعال مجتمعنا الصغير على الارجح بموجة حماسة تبعث منذ الان على الاسف".


اما اورور بيرجيه المستشارة السياسية للاتحاد من اجل حركة شعبية (يمين، معارضة) فاشارت الى المؤتمر الصحافي نصف السنوي الذي سيعقده هولاند الثلاثاء المقبل وقارنت بينه وبين المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في كانون الثاني/يناير 2008 وسئل فيه عن علاقاته الناشئة مع كارلا بروني فكتبت في تغريدة "هل تشعر بالسؤال قادما خلال المؤتمر الصحافي: سيدي الرئيس، هل قصتك جدية مع جولي غاييه؟".
شارك على جوجل بلس