بيرلسكوني المُحبَط لا يملك نقودا لإنقاذ نادي ميلان!


روما - رغم ثروته المتزايدة، يبدو أن رئيس وزراء إيطاليا السابق سلفيو بيرلسكوني قرر بيع ثلاثين بالمئة من نادي "ميلان" الذي يملكه، بدلا من إيفاء ديون النادي المُفلس من جيبه الخاص.

وكشفت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية الأحد أن بيرلسكوني توصل إلى اتفاق مع أحد رجال الأعمال التايلنديين لبيعه ثلث أسهم  النادي بـ250 مليون يورو، على أن تتم الصفقة في أيار/مايو المقبل.


وتقدر الديون التي تثقل كاهل النادي الإيطالي بنحو 240 مليون يورو، بالإضافة إلى حاجته للأموال لإنشاء ملعبه الجديد، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن بيرلسكوني سيكون مجبرا على دفع غرامة تقدر قيمتها بعشرة بالمائة من قيمة صفقة البيع إذا ما قرر في وقت لاحق التراجع عن قراره.


وشهدت مسيرة ميلان في الفترة الأخيرة تعثرا كبيرا بعد أن فاز ببطولة دوري أبطال أوروبا عام 2007 ثم بطولة الدوري الإيطالي عام 2011، لكنه أخفق لاحقا في التأهل لأي بطولة قارية، فضلا عن نتائجه غير المشجعة في الموسم الحالي.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس