بعدما خسر الذهب الأسود.. السودان يستعين بالمعدن الأصفر




الخرطوم - سيبدأ السودان تصدير الذهب الخالص للمرة الأولى الأسبوع المقبل وسط آمال بأن تساعد عائدات مصفاة جديدة للذهب في تعويض الأضرار الاقتصادية الناجمة عن خسارة إيرادات النفط.

وذكرت وكالة السودان للأنباء (سونا) في وقت متأخر الخميس أن السودان سيصدر 100 كيلوجرام من الذهب بقيمة 5.6 مليون دولار وهي أول شحنة منذ بدء تشغيل مصفاة للذهب والفضة في سبتمبر أيلول.

وتأمل الحكومة في أن تنتج المصفاة الحكومية الموجودة في العاصمة الخرطوم الذهب وفقا للمعايير العالمية وتساعد في خفض كمية المعدن النفيس التي تهرب للخارج إلى أماكن مثل دبي.

وفقد السودان ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي عندما أصبح جنوب السودان دولة مستقلة في يوليو تموز العام الماضي. وكان النفط يسهم بأكثر من 50 في المئة من إيرادات الدولة.

ويعقد السودان الآمال على بيع ذهب بقيمة تصل إلى ثلاثة مليارات دولار هذا العام أي مثلي إيراداته من الذهب في العام الماضي.

وكان السودان وقع مع جنوب السودان مؤخرا عدة اتفاقيات لتأمين حدودهما المشتركة وتعزيز التجارة بما في ذلك استئناف صادرات النفط المهمة لكلا البلدين.

ويتوقع أن يشكل الاتفاق حبل نجاة للاقتصاد المنهك للبلدين ويمنع استئناف القتال الذي تفجر على الحدود في ابريل/نيسان وكاد يتسبب في نشوب حرب شاملة بينهما.(رويترز)

شارك على جوجل بلس