توماس كرومويل يمنح هيلاري مانتل "بوكر ثانية"





لندن - نالت الكاتبة البريطانية هيلاري مانتل الثلاثاء وللمرة الثانية جائزة بوكر الأدبية فأصبحت المرأة الأولى والكاتب البريطاني الأول الذي يفوز بهذه الجائزة العريقة مرتين.

وقد استحقت هيلاري مانتل البالغة من العمر 60 عاما الجائزة بفضل الجزء الثاني من سلسلتها التاريخية "توماس كرومويل" المعنون "برينغ آب ذي بوديز". وكانت قد فازت بجائزة بوكر للعام 2009 عن الجزء الأول المعنون "وولف هول، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الكاتبة أثناء استلامها جائزتها في حفل في لندن "لا أعلم ماذا أقول... تنتظرون 20 سنة للفوز بجائزة بوكر فتأتيكم جائزتان دفعة واحدة".

واعتبرت أن منحها هذه الجائزة نابع عن "إيمان وثقة" بها، قائلة "أعلم كم أنا محظوظة لأنني أقف هنا الليلة. والآن علي أن أفعل أمرا صعبا جدا، علي أن أذهب وأكتب الجزء الثالث من السلسلة. وأؤكد لكم أنني لا أتوقع أن أقف هنا مجددا".

وقد فاز كاتبان فقط في الماضي بجائزة بوكر مرتين وهما الأسترالي بيتر كاري في العامين 1988 و2001 والجنوب افريقي جون ماكسويل كوتزي في العامين 1983 و1999.

وتكرم هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 50 ألف جنيه استرليني (80 ألف دولار) أفضل رواية باللغة الانكليزية في الكومونولث وجمهورية ايرلندا.

وتجري أحداث رواية "برينغ آب ذي بودي" سنة 1535 وتدور حول زوجة الملك هنري الثامن الثانية، آن بولين، التي تعجز عن منحه ابنا.

وقد تنافس على الجائزة هذه السنة خمسة كتاب هم الشاعر الهندي جيت تهاييل عن كتاب "ناركوبوليس" والكاتب الماليزي تان توان إنغ عن كتاب "ذي غاردن أوف إيفنينغ ميستس" والكتاب البريطانيون أليسون مور عن "ذي لايتهاوس" وديبوراه ليفي عن "سويمينغ هوم" وويل سلف عن كتاب "أمبريلا" الذي اعتبر المنافس الأول لكتاب هيلاري مانتل.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس