كيف خططت السي آي إيه للربيع العربي؟


واشنطن – في شريط فيديو انتشر بشكل كبير مؤخرا على موقع "يوتيوب"، يؤكد جيمس وولسي المدير السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) ضرورة خلق توتر في العالم العربي من خلال إقناع الشعوب العربية بالثورة على الأنظمة المستبدة.


ويشير وولسي في خطاب قديم له عقب الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003 إلى ضرورة إثارة التوتر والفوضى في بعض الدول العربية كالسعودية ومصر وسوريا، ويضيف "كما نجحنا وحلفاؤنا في الحرب العالمية الأولى والثانية والباردة، فسننجح بكل تأكيد في مهمتنا الجديدة".

ويؤكد أن مشكلة الغرب لم تكن يوما مع الإسلام بل مع "الاستبداد أو العبودية التي تطال شعوب العالم عامة والشعوب الإسلامية بشكل خاص".

ويتزامن بث الشريط مع المساعي الدولية لإنهاء النزاع السوري المستمر منذ عامين والذي خلف 70 ألف قتيل وملايين اللاجئين داخل البلاد وخارجها.

ويبدو أن طرفي النزاع الأساسيين (موسكو وواشنطن) اتفقا أخيرا على ضرورة عقد مؤتمر دولي جديد للمصالحة بين النظام والمعارضة ودفع عجلة الحل السياسي المتعثر حتى الآن في وقت تغرق فيه البلاد بالعنف الطائفي.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس