مسيرة بـ"البرقع".. هكذا يدافع الرجال الأفغان عن حقوق النساء!


كابول - لم يجد "متطوعو السلام الأفغان" سوى ارتداء البرقع كوسيلة وحيدة للتضامن النساء الافغانيات ولفت الانتباه إلى حقوق المرأة المهدورة.

وقرر مجموعة من الرجال ارتداء البراقع والعباءات الزرقاء خلال مسيرة طافت شوارع العاصمة الأفغانية.

وتأتي المسيرة قبل أيام من "اليوم العالمي للمرأة" الذي يصادف الثامن من آذار/مارس، حيث قال أحد المشاركين "السلطات عندنا ستحتفل باليوم العالمي للمرأة في الفنادق الكبرى ونحن أردنا ان نفعل ذلك في الشوارع".


 وأضاف لوكالة "رويترز" البريطانية "هذه واحدة من أفضل الطرق لتفهم كيف تشعر المرأة هو ان تسير وانت ترتدي البرقع".


 وأجبرت حركة طالبان النساء الافغانيات على ارتداء البرقع والعباءات خلال سنوات حكمها لافغانستان في التسعينيات، وثمة مخاوف محلية وخارجية متنامية من أن تكون المكاسب التي حققتها المرأة الافغانية منذ إسقاط حكم طالبان عام 2001 مهددة بالضياع.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس